كيري هيلي
كيري هيلي
رئيس كلية بابسون، الولايات المتحدة الأمريكية
تعد دكتورة كيري هيلي رئيسة كلية بابسون المعروفة على المستوى العالمي بسبب الخدمة التي قدمتها في فترة ثلاثة عقود في المجال الأكاديمي والحكومة والعمل الإنساني في الولايات المتحدة وخارجها.

فقد عملت بامتياز في منصب مساعدة حاكم ولاية ماساشوستس في الفترة من 2003 حتى 2007. وقامت دكتورة هيلي بقيادة مبادرات تشريعية وسياسات وسنها وتنفيذها أثناء إدارة مِت رومني (Mitt Romney) للولاية. وترأست بالاشتراك مجالس المنافسة الإقليمية في الولاية حيث ركزت على تنسيق التنمية الاقتصادية وزيادة تنافسية الأعمال في كل مناطق ماساشوستس. وقادت مساعي ناجحة لتوسيع إطار الحماية القانونية والخدمات الموجهة لضحايا العنف المنزلي وانتهاكات حقوق الأطفال، وزيادة العقوبات على سائقي السيارات تحت تأثير السكر، وإنشاء مدارس ثانوية للاستشفاء للشباب الذين كانوا تحت تأثير إدمان المخدرات. ودخلت دكتورة هيلي في شراكة مع حاكم المحافظة رومني لإعداد أول تشريع أجرى إصلاحات في نظام الرعاية الصحية.

في عام 2008، عينت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليسا رايز الدكتورة هيلي عضوا مؤسسا للجنة التنفيذية للشراكة بين القطاعين العام والخاص من أجل الإصلاح العدلي في أفغانستان وهي شراكة تتبع لوزارة الخارجية، وجددت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلنتون تعيينها في المنصب ذاته. وقد تمكنت بصفتها مؤسسة ورئيسة لهيئة خيرية تدير برامج حكم القانون التابعة لشراكة الإصلاح العدلي في أفغانستان من مساعدة المحامين الأفغان للدراسة في أبرز كليات القانون الأمريكية لدراسة قضايا حقوق الإنسان والقانون التجاري، كما ساعدت على إنشاء أول مجلة قانونية أفغانية. وهي عضو مجلس أمناء الجامعة الأمريكية في أفغانستان، إذ عملت على توفير منح دراسية للمرأة الأفغانية وتمكنت بالتضامن مع كلية ستانفورد للقانون من إنشاء برنامج قانون يتبع للجامعة الأمريكية في أفغانستان.

قادت دكتورة هيلي عدة مبادرات خيرية تشمل: مساعي مكافحة ظاهرة تشرد الأطفال بالتعاون مع المركز الوطني لمكافحة التشرد الأسري، وإيصال المعونة الإنسانية للأطفال والمسنين في كوبا عبر مشروع التكافؤ الأسري وهي مساعي من الحزبين تسعى لتشجيع انتخاب المرأة وتعيينها في مواقع حكومية رفيعة المستوى، وتدريب النساء البرلمانيات في أفغانستان.

في 2010 قامت دكتورة هيلي بإنشاء برنامج "المدينة المضيئة" وهي حلقات تلفزيونية تستعرض الابتكارات العلمية والاجتماعية الحديثة في نيو انجلاند على قناة ان إي اس ان (NESN).

قبل عملها في الخدمة العامة، عملت هيلي لفترة تجاوزت العقد من الزمن مستشارة في السياسة العامة بوزارة العدل الأمريكية ممثلة لمؤسسة (Abt) التي تتخذ من كيمبردج بماساشوستس مقرا لها. وركزت في أبحاثها على العنف الذي تقوم به العصابات الاجرامية، ومشكلات المخدرات، والعنف المنزلي. حازت دكتورة هيلي على بكالوريوس الآداب في دراسات الحكم من كلية هارفارد ودكتوراة العلوم السياسية والقانون من كلية ترينيتي بدبلن. وهي زميلة معهد العلوم السياسية بكلية كينيدي بجامعة هارفارد ومركز هارفارد للقيادة العامة.