ايريك مازور
إريك مازور
عميد كلية الفيزياء التطبيقية، جامعة هارفارد, الولايات المتحدة
ايريك مازور أستاذ كرسي بلكانسكس في الفيزياء والفيزياء التطبيقية وعميد الفيزياء التطبيقية بجامعة هارفارد. وهو عالم وباحث مرموق على الصعيد العالمي، وقد ترأس عدة برامج أبحاث في الفيزياء الضوئية ويشرف على أكبر مجموعات الأبحاث في قسم الفيزياء بجامعة هارفارد. وأسس مازور عدة شركات ولعب دورا بارزا في هذا المجال. ويشغل منصب نائب رئيس جمعية البصريات.

بدأ الدكتور مازور عمله بجامعة هارفارد في 1982 بعد حصوله على الدكتوراة من جامعة ليدن في هولندا. وانضم في 1984 لهيئة التدريس وأصبح عضوا متعاقدا بها بعد 6 سنوات. وقدم مساهمات هامة في علم التحليل الطيفي، والتناثر الضوئي، والتواصل بين نبضات الليزر فائقة القِصَر والمواد، وعلم النانو فوتونيكس. ومُنح الدكتور مازور الدكتوراه الفخرية من كلية العلوم الهندسية (Ecole Polytechnique) بمونتريال في 2008، وتقلد مقاعد الأستاذية الفخرية من جامعة بكين للتكنولوجيا، وجامعة نورمال بكين، ومعهد الفيزياء الجزئية من الأكاديمية الصينية للعلوم.

تقلد ايريك مازور عدة جوائز منها جائزة ايستر هوفمان بيلر من رابطة البصريات الأمريكية، وجائزة ميليكان من الجمعية الأمريكية لأساتذة الفيزياء. وفي 2014 أصبح مازور أول متلقٍ لجائزة منيرفا المخصصة للنهوض بالتعليم العالي. وهو زميل جمعية البصريات الأمريكية والجمعية الفيزيائية الأمريكية وعضو الأكاديمية الملكية للعلوم في هولندا وعضو الجمعية الهولندية للعلوم والدراسات الإنسانية. وعُيّن أستاذا زائرا أو محاضرا متميزا بجامعات برينستون، وفاندربيلت، وليفن في بلجيكا، والجامعة الوطنية في تايوان، وكارنيغي ميلون، وهونج كونج.

عمل الدكتور مازور في عدة لجان ومجالس، منها اللجان الاستشارية واللجان التابعة للمؤسسة الوطنية للعلوم، وترأس مؤتمرات وطنية ودولية في مجالات العلوم وأشرف على تنظيمها. وعمل مستشارا في مجال الالكترونيات والاتصالات. وفي 2006 أسس سي أونيكس (SiOnyx) وهي شركة تقوم بالترويج للسيليكون الأسود وهو نوع جديد من السيليكون تم تطويره في معمل مازور. ويعمل حاليا رئيسا للمجلس الاستشاري العلمي لشركة سي أونيكس (SiOnyx). وأسس في 2011 شركة (Learning Catalytics) التي تستخدم علم تحليل المعلومات لتحسين التعلم في الفصول. وفي 2013 اشترت شركة بيرسون شركة (Learning Catalytics). ويعمل أيضا مستشارا أكاديميا لشركة تيرننغ تكنولولوجيز (Turning Technologies) وعضوا في المجلس الاستشاري العلمي لشركة (Allied Minds) وهي تُعنى بإنشاء الشراكات مع الجامعات قبل الشروع في تمويل الاستثمارات من أجل تمويل مشروعات الشركات في المراحل الأولى لإنشاء الشركات التكنولوجية.

وعلاوةً على عملية في فيزياء البصريات، ظل مازور نشطا في مجال التعليم، إذ بدأ في 1990 تطوير "تدريس النظراء" وهو منهج للتدريس التفاعلي لقاعات دراسية كبيرة الحجم. وهو مؤلف كتاب: "تعليم النظراء: دليل المستخدم" (مطبعة بريتيز هول، 1997)، وهو كتاب يوضح كيفية إجراء التدريس التفاعلي للطلاب في قاعات كبيرة. وفي 2006 ساعد على إنتاج "الفيلم الوثائقي بشأن التدريس التفاعلي". وأصبح لمنهج دكتور مازور مؤيدين كثيرون قطريا ودوليا واعتُمد في جميع المجالات.

وألف الدكتور مازور بنفسه أو بالاشتراك مع آخرين 317 مطبوعة علمية، و36 اختراعا، وعدة كتب منها "مبادئ الفيزياء وممارستها" (مطبعة بيرسون، 2014)، وهو كتاب يتبنى نهجا جديدا أحدث تحولا كبيرا في تدريس المقدمة في الفيزياء المستندة على علم التفاضل والتكامل. ويعتبر مازور من أبرز المتحدثين المرموقين في مجال البصريات والتعليم.